-->

آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

اختتمت أشغال المنتدى الدولي للسياحة التضامنية بورزازات .

جماهير بريس

اختتمت أشغال الدورة الثامنة للمنتدى الدولي للسياحة التضامنية ، والتي نظمت تحت شعار “مرونة المناخ ، والتنمية المستدامة والسياحة التضامنية في واحات العالم : سياحة رصينة من أجل تنمية مستدامة ” ، بمدينة ورزازات ، والتي عرفت مشاركة العديد من الفاعلين في المجال السياحي ، إضافة إلى مشاركة نخبة من الباحثين والخبراء على الصعيد الدولي .

وعرف المنتدى طرح ما يفوق 200 مداخلة علمية تتناول مواضيع " السياحة العالمية والتغير المناخي ، التحديات والاتجاهات " ، و " قائمة مناطق الواحات بالعالم و السياحة الواحية "  و " المجال القروي و السياحة المسؤولة و التضامنية " ، و" أهمية التواصل مع الفاعلين في تقييم العرض السياحي " ، و " تسويق منتوجات السياحة التضامنية " ، و " حمـايـة وتعـزيـز التراث المادي واللامادي" .

وفي تصريح له قال  " الحسن الميموني " رئيس اللجنة العلمية للمنتدى ، أن هذه الأخيرة كانت فرصة لمناقشة قضايا السياحة التضامنية المستدامة من طرف أزيد من أربع مئة مشارك من خبراء يمثلون عدة دول ، وأضاف أن ورزازات أصبحت قطب سياحي دولي يستقطب الاف الزوار سنويا نظرا لما تتوفر عليه من مآثر طبيعية و واحات ، لكن يضل التحدي الأكبر هو الحفاظ على هذه الموارد وتعزيزها وفق مناهج عصرية تواكب التطور ، الذي يعرفه القطاع السياحي حول العالم .

وأشار " لحسن الميموني " إلى أن المنتدى خرج بمجموعة من التوصيات كالإعتراف بالواحات كثراث طبيعي وثقافي للإنسانية ، وخلق صندوق دولي لدعم برامج الحفاظ على الواحات وتشجيع السياحة التضامنية و بالإضافة إلى  الآخد بعين الإعتبار التغييرات المناخية في برامج تنمية الواحات عبر العالم .

شارك المقال

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي