-->

آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

المصالح الأمنية بإنزكان تشن حملة أمنية واسعة في عدة نقط سوداء بنفوذها المجالي .

جماهير بريس

في بادرة إستحسنها الجميع ، قامت عناصر الأمن للمفوضية الشرطة بمدينتي إنزكان وأيت ملول وأزرو بشن حملة أمنية واسعة ضد أصحاب الدراجات النارية والسيارات التي تجوب شوارع المدن المذكورة في أوضاع مخالفة للقانون .

وتستهدف هذه الحملة المتواصلة السائقين الذين لا يتوفرون على الوثائق القانونية لهاته الدراجات ، أو أولئك الذين لا يتوفرون على خوذة واقية بالنسبة للسائق أو للمرافق ، وأيضا الدراجات النارية غير المرقمة ، هذا بالإضافة إلى السيارات والشاحنات التي ترتكب مخالفات مرورية .

 وحسب ما تم معاينته ، ابتداء من صباح يوم الخميس 20 فبراير الجاري إلى اليوم ، بمدينة أزرو ، فقد تم حجز العشرات من الدراجات النارية و إيداعها بالمحجز البلدي بأيت ملول  ، نظرا لعدم توفر أصحابها على الوثائق القانونية أو بسبب عدم إحترام قانون السير، كما تم تحرير العديد من المخالفات المرورية في حق السيارات والعربات المخالفة .

جدير بالذكر أن السلطات الأمنية بإنزكان أيت ملول ورغم الإكراهات الكثيرة ، وضعت خطة أمنية محكمة للسهر على سلامة وأمن المواطنين ، خصوصا في بعض النقط السوداء التي كان يستغلها بعض الجانحين من أجل اعتراض السبيل باستعمال دراجات نارية . ولعل ما أصبح يشكل الخطر على حياة المواطنين بالمدينة هو تهور بعض أصحاب الدراجات النارية خصوصا أمام المؤسسات التعليمية والحرم الجامعي بأزرو ، ولعل هذا التواجد الأمني بهذه المحاور الجديدة وبهذه الكيفية سيشكل دفعة قوية لمحاربة الجانحين الذين تفاجأوا بهذا الإنزال الأمني الكثيف الغير متوقع .

وحسب مصادر مطلعة  فإن هذه الحملة الأمنية في هذه النقاط والمحاور ستبقى مستمرة طيلة الأيام القادمة نظرا لما لها من انعكاسات إيجابية على راحة وسلامة الساكنة من جهة ، وكذلك لدورها الفعال في حماية الطالبات والطلاب من مضايقات بعض أصحاب الدراجات النارية خصوصا في أوقات الذروة أمام الحرم الجامعي .

شارك المقال

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي