-->

آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

الرباط : الإتحاد المغربي للشغل يدعو لضمان ظروف العمل اللائق وتحقيق العدالة الجبائية .

جماهير بريس 

أكد " الميلودي مخاريق " الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل ، يوم أمس الجمعة 03 يناير 2020 برباط ، أن النموذج التنموي الجديد الذي يتم الاشتغال على بلورته ، يتعين أن يأخذ بعين الاعتبار ضرورة احترام القوانين الاجتماعية وضمان العمل اللائق وتوفير ظروفه ، وكذا تحقيق العدالة الجبائية .

وأوضح مخاريق ، في تصريح للصحافة عقب اجتماع خصصته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي برئاسة شكيب بنموسى ، للاستماع لممثلي الاتحاد المغربي للشغل ، أن الحركة النقابية تعتبر أن أول مدخل لبناء النموذج التنموي الجديد يتمثل في سمو واحترام القوانين الاجتماعية ، وعلى رأسها مدونة الشغل .

وشدد في هذا الصدد على ضرورة ضمان “ ظروف عمل لائق وأجور لائقة وتغطية اجتماعية وتغطية صحية في المستوى” ، وكذا الانكباب على إشكالية العدالة الجبائية بالنظر إلى “الحيف الكبير” الذي يطال الطبقة العاملة ويثقل كاهلها بالضرائب ، ولاسيما الضريبة على الدخل .

وأضاف مخاريق أن وفد الاتحاد المغربي للشغل توقف خلال هذا الاجتماع أيضا عند إشكالية الهشاشة في العمل التي أصبحت “متفشية وتهدد التماسك الاجتماعي” ، بالنظر إلى وجود مجموعة من القطاعات المهنية التي تعمل بما يسمى بالعقدة ولمدة محددة ، فضلا عن العديد من الوكالات وشركات الوساطة .

وأضاف أيضا ، إشكالية التغطية الاجتماعية والتغطية الصحية “التي لا يتمتع بها جميع المغاربة للأسف” رغم وجود قوانين اجتماعية في المستوى ، وخلص القول بأن الاتحاد المغربي للشغل سيقدم للجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد وثيقة جامعة تضم مختلف المقترحات ، حتى يكون هذا النموذج التنموي في مستوى تطلعات الشعب المغربي وفي مقدمته الطبقة العاملة .

وضم وفد الاتحاد المغربي للشغل خلال هذا اللقاء لجنة الخاصة بالنموذج التنموي ، والتي شرعت الخميس الماضي  في جلسات الاستماع للأحزاب والنقابات ، باجتماع تم عقده مع ممثلي أحزاب العدالة والتنمية ، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ، والاستقلال ، إضافة إلى اجتماع آخر عقدته في وقت سابق يوم الجمعة مع حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية .

شارك المقال

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي