-->

آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

أزيد من 3500 مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بجماعة أولاد دحو عمالة انزكان ايت ملول .

جماهير بريس

تفعيلا للشراكة المبرمة بين اللجنة الجهوية للتنمية البشرية بجهة سوس ماسة ، المديرية الجهوية للصحة  والجمعية الطبية المغربية للتضامن ، وفي إطار الإجراءات التي اتخذتها المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ماسة  من أجل توفير الرعاية اللازمة لساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد ، نظمت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية  قافلة طبية متعددة الاختصاصات بجماعة اولاد دحو التابعة لعمالة انزكان ايت ملول و ذلك بشراكة مع مندوبية وزارة الصحة بعمالة انزكان ايت ملول والجمعية المغربية  الطبية للتضامن ، حيث استفادت الساكنة المحلية من خدمات صحية توعوية و تحسيسية شملت كل البرامج الصحية على امتداد يومين 29 و30 نونبر من هذه السنة .

و لإنجاح فعاليات هذه القافلة الطبية ، تمت تعبئة  أزيد من 20 مهني ، أطباء مختصين وعامين وممرضين وأطر إدارية وتقنية وكذا بعض التجهيزات الطبية واللوجستية .
وقد همت الفحوصات الطبية التخصصات التالية : طب الأنف والحنجرة ، طب الغدد والسكري ، طب النساء والتوليد ، طب الجهاز التنفسي ، طب الجهاز الهضمي ، طب الأطفال ، طب القلب والشرايين ، طب المفاصل والعظام ، طب الأسنان ، طب العيون ، الطب الباطني ، إضافة الى الفحص بالصدى والاشعة وكذا التحاليل المخبرية .

واستفاد من خدمات هذه القافلة 3545 مواطنة ومواطن من ساكنة جماعة اولاد دحو قدمت لهم أزيد من  6900 خدمة صحية ، حيث أجريت تحاليل مخبرية لـ 551 مستفيد (منها 334 اختبار فيروس نقص المناعة البشرية) ، 271 مستفيد من الفحص بالصدى ،37 فحص بالأشعة (منها 27 تصوير شعاعي للثدي ، 10تصوير شعاعي للرئة) وعدد هام من الاستشارات الطبية   المتخصصة والموزعة على النحو التالي : 107 استشارة طبية في طب الأنف و الحنجرة ، 162 كشف في طب الجهاز الهضمي ( منها 09 فحص بواسطة المنظار) ،50 فحصا في طب الغدد والسكري ، 120 فحصا للنساء ، و124 كشفا للأطفال ، 112 استشارة طبية تتعلق بطب  المفاصل و العظام ، 127 فحصا في طب الجهاز التنفسي ، 105 فحصا في طب القلب و الشرايين ، 68 فحص في طب الأسنان ( منها 44 عملية خلع للأسنان) ،513 فحصا في طب العيون منها 86 عملية جراحية (إزالة بياض العين) و618 عملية تصحيح البصر إضافة الى 34 عملية جراحية و  فحص واحد بالسكانير على مستوى المستشفى الإقليمي بإنزكان .
كما استفاد المرضى من كميات مهمة من الأدوية الحيوية بالمجان وبحسب وصفات الأطباء .

وقد لقيت هذه المبادرة استحسانا كبيرا لدى الساكنة المستفيدة التي عبرت عن ارتياحها وتقديرها لهذا العمل الإنساني النبيل ، وتنويعها بالمجهودات التي بذلتها الأطر الطبية، التمريضية ، التقنية والإدارية ، وكذا السلطات المحلية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والجمعية الطبية المغربية للتضامن من أجل إنجاح هذا العمل الإنساني النبيل الذي يرسخ قيم التضامن والتكافل الاجتماعي .








شارك المقال

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي