-->

آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ...إنقاذ الناس من العطش بمنطقة أزراراك يقابله البعض بهجمات شرسة

جماهير بريس

استنكرت جمعية أيت عباس للماء الصالح للشرب بمنطقة ازراراك الهجمات الشرسة التي تعرضت لها العائلة المحسنة عبر صفحات العالم الأزرق والتي قامت بتسليم البئر إلى الجمعية المذكورة لإنقاذ الساكنة من أزمة العطش .
وحسب البيان الذي تتوفر عليه الوكالة فإن المكتب المسير في شخص ممثليه القانوني يدين بشدة هذه الاتهامات الخطيرة والتي تسيئ لسمعة العائلة المحسنة.
وجاءت هذه المبادرة الاحسانية بعد فشل مجموعة المؤسسات لحل ازمة العطش الذي تعيشه ساكنة المنطقة رغم الشكايات المتعددة إلى الجهات المعنية والتي بقيت حبيسة الرفوف دون أن تجد أذان صاغية لإنقاذ الساكنة.
وارجحت أسباب هذه الادعاءات المغرضة إلى أساليب شخصيات سياسية بالمنطقة نهجتها في وقت سابق بعد فشلها في تدبير وتسيير الشان المحلي مستغلة بعض مواقع التواصل الاجتماعي والتي تخدمها لمواجهة الغير.
وأضافت بعض الفعاليات بالمنطقة انها مستعدة لاتخاذ جميع الإجراءات لكل من سولت له نفسه أن يوقف عجلة التنمية بالمنطقة ويعمد إلى أسلوب البلوكاج في حق الساكنة المغلوبة عن أمرها.

شارك المقال

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي