آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

التجار والمهنيين بمدينة القليعة ينتفضون ضد حكومة العثماني

محمد أوبها

في خطوة تصعيدية قرر تجار ومهني مدينة القليعة عمالة انزكان ايت ملول الدخول في إضراب إنذاري يومه الثلاثاء 15يناير الجاري.



وأسند التجار قرار الإضراب نتيجة ما وصفوه في اجتماع عقد زوال اليوم ل التطورات الأخيرة التي عرفها قطاع التجارة بالمغرب من خلال رفضهم التنزيل "التعسفي والإقصائي"لقانون المالية لسنة 2019 الذي اعتبروه يستهدف تعجيز التاجر و القضاء عليه ما سيجبرهم على تأسيس شركات أو التسجيل في إطار المقاولين الذاتيين، إذا أرادوا الاستمرار في مزاولة نشاطهم التجاري، علما أن هذا القرار اتخذ دون استشارت التجار أو الاطلاع على الإكراهات المصاحبة لتنزيل المقتضيات الضريبية الجديدة.


هذا وقد نصت المادة 145 من المدونة العامة للضرائب على “أنه يجب على الخاضعين للضريبة أن يسلموا للمشترين منهم أو لزبنائهم فاتورات أو بيانات حسابية مرقمة مسبقا ومسحوبة من سلسلة متصلة أو مطبوعة بنظام معلوماتي وفق سلسلة متصلة”. كما تنص المقتضيات الجديدة على أنه يتوجب على الملزمين بالضرائب الاحتفاظ بنسخ من الفواتير أو البيانات الحسابية طوال العشر سنوات الموالية.

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي