آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

وفد رسمي يفتتح مشروع المؤسسة الإيكولوجية بي ثانوية المستقبل الإعدادية بأيت ملول .

جماهير بريس

احتضنت ثانوية المستقبل الإعدادية التابعة للمديرية الإقليمية إنزكان أيت ملول صباح يوم الثلاثاء 18 دجنبر 2018 الماضي ، حفل تدشين المشروع البيئي والتربوي " المؤسسة الإيكولوجية " تحث شعار " مؤسستنا..بيئتنا.. حياتنا " ، بحضور مجموعة من الشخصيات في مقدمتهم المدير الإقليمي لإنزكان _ أيت ملول والوفد المرافق له ، ورئيس قسم الشؤون التربوية بأكاديمية سوس ماسة ، والمراقب التربوي لمادة علوم الحياة والأرض ، ورئيس الدائرة الحضرية لمدينة أيت ملول ، وقائد الملحقة الإدارية الثالثة لأيت ملول، والنائب الأول لرئيس المجلس الجماعي لمدينة أيت ملول، ورؤساء جمعيات المجتمع المدني ، وآباء وأمهات التلاميذ، و ثلة من قدماء تلاميذ المؤسسة .

شهد الحفل تقديم كلمات ومداخلات قيمة ، وعرض مصور مفصل حول المشروع والبرنامج السنوي الموازي للجمعية الحاملة للمشروع " جمعية الأمان للبيئة والتنمية " بشراكة مع ثانوية المستقبل الإعدادية وبتنسيق مع النادي البيئي ، أعقبها تسليم جائزة الرسم الحر للتلميذ الموهوب " حسن العواد " ، بعد ذلك توجه الوفد الرسمي صوب ساحة المؤسسة لإعطاء انطلاقة العمل بالحاويات الإيكولوجية الخاصة بالورق والبلاستيك والمستهدفة بعملية التدوير من طرف منخرطي النادي البيئي والأستاذة المشرفة على الفنون التشكيلية ، تلاها قص شريط الضيعة الإيكولوجية التي يبلغ إجمالي مساحتها 120 مترا مجهزة بكل الوسائل والتقنيات التي تتيح للمتعلم (ة) إمكانية البستنة والغراسة بطرق حديثة تراعى فيها الحفاظ على البيئة والنظام الإيكولوجي ، كما ساهم الوفد الرسمي قبل مغادرة الضيعة الإيكولوجية في عملية غرس شتلات زراعية كان لتلاميذ النادي البيئي الفضل في رعايتها وتتبعها وهي بذور إلى مرحلة الإنبات لتبقى شاهدة على هذا الحدث المهم ، وقبل الختام قام الوفد الرسمي بجولة في فضاء المؤسسة الفسيح الذي زين بمزهريات ورسومات جميلة وزيارة ورشة إعداد مجسمات وأشكال بديعة من مواد التدوير التي تشرف عليها أستاذة مادة التربية التشكيلية .

مشروع المؤسسة الإيكولوجية يهدف إلى التحسيس بأهمية الحفاظ على الفضاء الإيكولوجي ، و إشراك المتعلم في هذه العملية ( الإنتماء للمؤسسة )، وترسيخ ثقافة التعايش السلمي مع البيئة ، وقواعد المقاربة التشاركية والتنمية المستديمة ، وتنمية الحس الفني عند الناشئة واليافعين وتسخيره لخدمة المحيط البيئي ، وقد ساهم في إنجازه أكاديمية سوس ماسة ، والمديرية الإقليمية إنزكان _ ايت ملول ، والجماعة الترابية لأيت ملول ، و المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بأكادير ومنظمة الجنوب .





إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي