آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

لوبي المكتبات بالقليعة يقف عقبة في وجه مشاريع شابة

لقد أكد صاحب الجلالة في خطابه الأخير بمناسبة ثورة الملك والشعب على ضرورة تحفيز وتشجيع الشباب وتسهيل كل السبل من أجل ولوج هذه الفئة الى سوق الشغل . لأنه اعتبر تمكين الشباب من الإنخراط في الحياة الإجتماعية والعملية ليس امتياز ولكنه حق أي مواطن ،كيفما كان الوسط الذي ينتمي اليه .

وفي هذا الإطار وتفاعلا مع الخطاب المولوي قام سبعة شباب بأخد سلع بما يقارب 30مليون سنتيم  بضمانات (شيكات)من تجار كبار  من أجل بدأ مشروع صغير مؤقت الى حين تأسيس مقاولة صغرى  .

ومن أجل تجنب الفوضى والعشوائية في التوزيع طرح أحد الشباب فكرة كراء قطعة من الملك العام بجماعة القليعة ، الأمر الذي تفاعل مع رئيس المجلس بايجابية ومنح الرخصة وفقا لما جاء بمقتضيات الظهير الشريف لسنة 1954 .

العجيب في الأمر أنه وفي كل قطاع يوجد لوبي يتحكم ويضرب الأوامر السامية لصاحب الجلالة عرض الحائط  ويحاول عرقلة أية فئة شابة تحاول التمسك بقشة في ظل الضروف الصعبة التي يمر البلد منها . 
السؤال المطروح أين كان لوبي المكتبات بالقليعة يوم خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس  ؟؟ وبما أنهم أصحاب مكتبات   لما لا يكلفون أنفسهم عناء قراءة القوانين المنظمة لكراء الملك العام  ؟؟، كما كلفوا أنفسهم عنا الإتصالات المتكررة لحجز  ما قيمته 30مليون سنتيم وارسال سبعة شباب الى السجن لعدم تسديدهم الديون في حالة الحجز على سلعهم ، لولا وجود أفراد سلطة نزهاء يلتزمون بالقانون ويطبقونه .


إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي