آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

تقديم الدراسة الميدانية الخاصة بمشروع وضعية تطبيق الفصل 49 من مدونة الأسرة 

صفاء بويسكي
نظمت جمعية صوت المرأة الأمازيغية بشراكة مع الفدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية، يوم الخميس 26 يوليوز، بقاعة ندوات فندق أطلنطيك بالم بيتش بأكادير. يوما دراسيا تمحور حول تقديم الدراسة الخاصة بمشروع وضعية تطبيق الفصل 49 من مدونة الأسرة. قدم فيه الأستاذ الباحث الطيب العيادي نتائج الدراسة التي انعقدت على مدار ستة أشهر من البحث الميداني الذي أشرف عليه رفقة فريق ميداني، من الباحثين والباحثات لتشمل الدراسة جهة سوس ماسة بدعم من السفارة البريطانية.

افتتحت الندوة بكلمة رئيسة جمعية صوت المرأة الأمازيغية السيدة أمينة زيوال والسيد إسماعيل خجو منسق المشاريع بالجمعية، فأكدا في كلمتيهما أن اختيار هذا الموضوع يرجع بالأساس للكم الهائل للنساء التي تلجأ للجمعية، وإلى تبني الموضوع لأهداف التنمية المستدامة كالهدف الأول من بين سبعة عشر، ألا وهو القضاء على الفقر الشيء الذي يخلق مشكلا اقتصاديا لدى فئة النساء في وضعية طلاق.

فالجمعية واكبت النساء بعد الطلاق إثر مقابلات بؤرية شخصية بجهة سوس ماسة، عرفت تبني فئة عريضة لتمازالت. وذلك جاء موازاة مع البحث الميداني الذي أشرف عليه الأستاذ الباحث الطيب العيادي، فأكد أن جهة سوس ماسة تعترف بحق الكد والسعاية أو بما يصطلح عليه " تمازالت " بشكل عفوي دون إلزام نصي.
من بين الرهانات الخاصة التي أعقبت الدراسة الميدانية، كان أهمها هو الوقوف على واقع تحمل الصعوبات السوسيو اقتصادية للنساء في وضعية طلاق. فوجود المشروعية الميدانية يلزم على المشرع أن يستمع لمخرجات الدراسة.

اختتمت الندوة بمداخلة قيمة للأستاذ الباحث أحمد اد لفقيه، حول تفعيل المادة 49 من مدونة الأسرة ثم عقب على نتائج الدراسة باحترام وإعجاب كبيرين للمجهود المبذول، وأمتع الحضور بنوستالجيته الجميلة بحديثه عن مشاركاته القيمة في جهة سوس ماسة، كان اخرها سنة 2000 ليجدد لقائه بأحضان سوس في هذا اليوم الدراسي الغني.


أسدلت الندوة ستارها على وقع توزيع الشواهد، لمختلف الباحثين والباحثات في الموضوع ولفريق العمل المشرف وللمساهمين والمشاركين في هذا المشروع.





إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي