آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

"نايضة" في جماعة المنيزلة بتارودانت وسبب مهرجان الحناء


إحتضن مقر الجماعة الترابية لمنيزلة بإقليم تارودانت ، صباح امس الاحد 22 يوليوز 2018 ، فعاليات الدورة الاستثنائية لمجلس الجماعة ، والتي تمحورت حول أربع نقاط مسطرة همت في ملخصها الاعداد للاحتفالات الوطنية والدراسة والمصادثة على عدد من اتفاقيات الشراكة التى تعد الجماعة شريكا فيها .

النقطة الاخيرة المبرمجة في جدول أعمال الدورة ، والتي همت الدراسة والمصادقة اتفاقية شراكة لأجل تنظيم مهرجان الحناء بالجماعة ، مرت في أجواء من التوثر ، بعد تدخل عدد من أعضاء المجلس الجماعي معربين عن رفضهم التام لابرام هذه الاتفاقية ، وذلك حسب رؤيتهم أن المنطقة تعاني التهميش والفقر ، وتحتاج أولويات أهم من مهرجان الذي اصفه السيد الرئيس بمهرجان " للشطيح والرديح" .

كما سيلتهم مبلغا كبيرا من المال دون فائدة تعود على التنمية المجالية لجماعة المنيزلة ولي ساكنتها ، في حين ان من الأولويات توجيه الدعم المطلوب  لمشاريع هيكلية وتنموية تلبي مطالب الساكنة المحلية سواء فيما يخص الربط الطرقي أو تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب أو الكهرباء وغيرها ، ليختتم النقاش المتوثر بين أخد ورد برفض المجلس الجماعي لجماعة المنيزلة بالاغلبية لابرام اتفاقية شراكة لدعم مهرجان الحناء رغم انه في حد ذاته
ينشط في نفس السياق .

وهدا ما جاء على ذكر لسان الاخت المناضلة الانسة سهام ألحيان مديرة مهرجان إداوزال للحناء بجماعة المنيزلة ، عن امتعاضها للقرار المتخذ من طرف المجلس الجماعي ، موكدة ان القرار كانت وراءه دوافع شخصية وسياسية ضيقة لا علاقة لها بتنمية المنطقة ولا بساكنتها ، وان التصويت مر في ظروف غير قانونية ودون اطلاع اعضاء المجلس على مضمون اتفاقية الشراكة ما ساهم في تضليل أغلب المصوتين بالرفض ، مضيفة ان ادارة مهرجان الحناء ستعمل بكل جد لاخراج النسخة الثالثة من المهرجان ، وذلك ليقينها التام بمصداقية أهدافه ، والمتمثلة اساسا في تنمية المنتجات المحلية وعلى رأسها نبتة الحناء ، والتعريف بالمنطقة لكل المسؤولين والفعاليات الاقتصادية للرفع من فرص الاستثمار بالمنطقة وخلق الثروة والتنمية البشرية والمجالية بجماعة المنيزلة عمالة تارودانت .

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي