آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

جمعية الشعلة فرع اكادير في صلب العمل الاجتماعي والتضامني



إحتفاء بالذكرى 43 لتأسيس جمعية الشعلة للتربية والثقافة، وفي سياق تنزيل انشطتها الإشعاعية والتضامنية نظم الفرع المحلي للجمعية بأكادير وبتنسيق مع جمعية إدموسى للتنمية والتعاون قافلة تضامنية رقم 2 إلى دوار إدموسى جماعة بوطروش إقليم سيدي إفني. وذلك يوم الثلاثاء فاتح ماي 2018. 


وقد تخللت فقرات القافلة توزيع قفف إجتماعية على الأسر المعوزة والفقيرة، فضلا عن تنظيم صبحية تربوية لأطفال المنطقة الذين استمتعوا وفرحوا بالعروض الترفيهية والتنشيطية المتنوعة التي قدمها فريق التنشيط بالجمعية بشكل مبدع ومبتكر سواء في مجال الأنشودة، أو الرقص، أو الغناء، بالاضافة إلى وصلات بهلوانية ورسم وتزيين ، وتوزيع الهدايا الرمزية..
وتوجت أنشطة القافلة بحفل تكريم للاساتذة سواء المنتقلون  أو المستمرون في أداء مهامهم إعترافا بعطائهم ومجهوداتهم الجبارة والنبيلة في تربية وتعليم المتعلمين أزيد من 19 سنة.. وقد افتتح الحفل بكلمات إعتراف وعرفان في حق الأساتذة المنتقلون، وإهداء قصيدة شعرية من تأليف يافعات الجمعية . إضافة إلى وصلات غنائية بالبانجو الأمازيغي، وبالعود المغربي.. فضلا عن رقصة من أداء شباب الجمعية، وألعاب الخفة اليدوية.. واختتم الحفل الذي نشطته شابة من فريق الجمعية تزينت بالزي الأمازيغي المحلي..  بتوزيع الهدايا التكريمية، والتقاط الصور الجماعية التي ستظل راسخة في الذاكرة الجماعية لساكنة المنطقة. 



ويرجع الفضل في نجاح هذه القافلة الإنسانية إلى المجهودات الجبارة لطاقم الجمعية الذي تكبدوا عناء الإعداد والتحضير ، والتفكير في كل التفاصيل الدقيقة .. وبهذا فالجمعية تعبر عن إفتخارها بشبابها الذين أبلو البلاء الحسن، وتحملوا مسؤلياتهم بكل نضج وحرفية، معبرين عن تشربهم لمبادئ التعايش والتكافل، والتشبع بقيم العمل الإنساني النبيل والتطوع الجمعوي.. والوعي بفضائل السلوك المدني والمواطن..
كما تتوجه الجمعية بالشكر الجزيل لساكنة دوار إدموسى وجمعية ادموسى للتنمية والتعاون على إستقبالها الشامخ ..وعلى حسن ضيافتها..
ونعبر كذلك عن إمتناننا العميق  لجنود الخفاء المساهمين سواء ماديا أو معنويا لإنجاح هذه البادرة الإنسانية، وترسيخ السلوك المواطن وقيم التضامن الإجتماعي المتأصلة في هويتنا الجماعية المغربية.

عماد عطفي


إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي