آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

الفنانة ثورية بوهالي تشق طريقها بثبات نحو النجومية وعلى طريقة الكبار

عماد الصليب

أصبحت الممثلة الكبيرة ثوريا بوهالي جد معروفة ومألوفة لدى الأسر المغربية من خلال مشاركاتها المتميزة والمتكررة في السلسلات التلفزيونية الشعبية الناجحة مثل  .. تدتنكيون.. المرجومة ..اليد البيضاء...أمرزيك ...الطمع طاعون ...إشاعة ...
وعدة مسرحيات مثل...الأشباح ..جاك المجنون ..محطة الأمل ..صلاة الملائكة...ومسرحية صرخة من حناجر مبحوحة وغيرها من الأعمال الفنية المختلفة بالإضافة الى ملحمة كبرى رفقة مجموعة من الفنانين وكذا مشاركتها في الفيلم الذي سيرى النور في شهر رمضان القادم "تيدرت الحناء" رفقة ألمع نجوم السينما الأمازيغية ،أصبحت لثورية شعبية جد واسعة داخل المغرب وخارجه بفضل حضورها المتميز في العديد من المسرحيات والأفلام السينمائية والتلفزيونية.


 ثوريا هي العاشقة للوطن ، و المخلصة للجذور السوسية و المتعطشة للفن الأمازيغي و المحبة للدراما التلفزيونية وهي المتألقة على المسرح وكلها أمل لجعل فنها فنا راقيا بكل معنى الكلمة و هي تحمل المشعل و تواصل مسار مجموعة هامة من الفنانين ممن قدموا الكثير للثمتيل و الفن الأمازيغي و ذلك عبر ثقافة راسخة و متمكنة بعيدا عن الإقصاء.
دخلت ثورية عالم التمثيل من بابه الواسع على بوابة أب الفنون بالمسرح المدرسي ،وقد إستطاعت أن تشق مسارها في هذا الميدان بكل ثبات بداية سنة 2004، بالرغم من أنه كان من الصعب عليها أن تخلق لنفسها مكانة بين عمالقة الفن ، لكنها بإصرارها وعزيمتها آستطاعت تخطي كل العقبات، وفرض نفسها وسط عمالقة الفن...
إستطاعت الفنانة ثوريا أن تحافظ على ذلك المسار الذي رسمته لنفسها، في عالم التمثيل، لأنها أدركت منذ البداية ما كان ينتظرها وآستطاعت أن تخطط لكل خطوة تخطوها في هذا الميدان، حتى تكون خطوة راسخة وثابتة كما أنها رمز للفخر و الاعتزاز بالمرأة المغربية الوقورة والتي تعتز بالثقافة الأمازيغية والفن المغربي الأصيل مع متمنياتنا لها بالثوفيق 

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي