آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

حنان القرع الفتاة التي تحدت الإعاقة و شعارها الإعاقة ليست حاجز بل حافز لاستمرار في الحياة


شابة ولدت سنة 1990 وتقطن بمدينة القليعة وبالضبط حي السعدية بدأت قصتها بمرض مزمن ألا وهو مرض السرطان ، حاولت حنان أن تقوم بخمس عمليات لاستكشاف المرض ولكن باءت بالفشل .

وفي يوم 26-02-2008  قام الدكتور جورج برام بمصحة "اسوليل لي" بعملية بثر ونجحت لها بعد الصراع مع المرض وصبرها كذلك وكما صرحت حنان على أنها تشكر في تلك اللحظة الله عز وجل وكذا دعم الوالدين لها والأصدقاء .
 وبعد العملية كانت تعالج بأدوية كيماوية في مركز لالة سلمة لسرطان بأكادير لمدة ستة أشهر وعلى إثر هذا العلاج انقطعت حنان عن الدراسة، لكن هذا لم يمنعها للعودة من جديد إلى الدراسة فبعد أن استكملت العلاج وصلت نضالها الدراسي حتى السنة البكالوريا .
وفي سنة 2013 حصلت على شهادة مربية أطفال وقامت بدورات التدريبية في جمعية أطفال المعاقين دهنيا .
بعدها حصلت على دبلوم الطبخ والحلويات سنة 2014.
كما أنها متشبثة كثيرا بالعمل التطوعي والخيري للغير ، ولحبها الكبير للعمل الجمعوي اجتمعوا بعض أصدقائها ليمنحوها منصب نائبة رئيس في جمعية لمسة أمل للتنمية بالقليعة.
والمفاجأة كذلك أنها تمارس رياضة كرة السلة للمعاقين في الكراسي وتلعب رسمية في فريق جمعية رياضية للمعاقين سوس.
وفي الأخير بعد هذا كله نضالها المستمر وصبرها وقوتها وتقتها في نفسها توجت نفسها بمشروع إعداد الحلويات ،
حلويات حنان مدعم من طرف صندوق التماسك الاجتماعي للمعاقين.والذي ثم تدشينه مساء أمس 03/12/2017  بحضور مجموعة كبيرة من الجمعويين الأحرار بالمنطقة ،فشكرا لكل من ساعدها من قريب أو بعيد ولو بكلمة طيبة .

وتقول حنان القرع :
فقدت أشياء قليلة في حياتي لكن الله عوضني الكثير أضعاف مضاعفة الحمد لله وتقول أيضا إن كان نورك ينبع من قلبك لن تظل طريقك أبدا فالإعاقة ليست حاجز بل حافز للإستمرار في الحياة ، لا يأس مع الحياة كل قطرة علاج كيماوي كانت بالنسبة لي أمل وتشبت بالحياة أكثر فأكثر.

بقلم الحسين لزرق

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي