آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

المايسترو "الحسين شنا" يسلم الروح لبارئها بعد معاناة مريرة مع المرض

إنتقل الى عفو الله المسمى قيد حياته الحسين شنا أمس صباحا بعد صراع مرير مع المرض لم ينفع معه علاج، وقد ووري جثمانه الثرى بعد صلاة عصر أمس الأربعاء.

ويعتبر الفقيد من أمهر العازفين على آلة الرباب، ولد الفنان الرايس الحسين شنا عام 1958 بزاوية سيدي سعيد أوعبد النعيم أيت داود بدائرة تمنار إقليم الصويرة.
كانت بدايته الفنية خلال سنة 1967 بالمنطقة وكان يعزف على آلة لوطار ثم آلة الرباب بعد تعلمها من يد والده ثم بعد ذلك من مدرسة الحاج محمد الدمسيري،ويعد الفقيد من أمهر العازفين عليها، كانت له مشاركات عدة في تسجيلات العديد من الفنانين وخاصة الراحل امبارك أيسار الذي سجل معه مجموعة من الأشرطة ،وتتلمذ على يذه العديد من الفنانين والمبدعين ،هذا ويعتبر الفنان الشنا قيد حياته مدرسة فنية متميزة في أغنية الروايس،رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وألهم ذويه جميل الصبر وحسن العزاء.
وبهذه المناسبة الأليمة يقدم طاقم جماهير بريس كل التعازي ﻷسرة الفقيد ولأسرته الفنية وكل محبيه إنا لله وإنا إليه راجعون.
طاقم جريدة جماهير بريس.

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي