آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

ماذا تعني كلمة ريفلكسولوجي


ماذا تعني كلمة ريفلكسولوجي أي "علم المنعكسات"، أي شيء ينعكس على الآخر وأهم عنصر فيه هو الإنسان من حيث قياس الأشياء وتأثيرها عليه سواء كان مفيدا أو ضارا. أي شيء نافع يمنح الإنسان طاقة إيجابية، وأي شيء ضار يمنحه طاقة سلبية، فتصنيف أي شيء في الكون يتحدد بمدى استفادة الإنسان منه، ومن هنا سمي علم المنعكسات.
أنواع علم المنعكسات:
علم المنعكسات له نوعان: إنعكاس داخلي وإنعكاس خارجي. فعلم الريفلكسولوجي الداخلي يقيس تأثير الإنسان بذاته على ذاته أي تأثير العقل على الجسم، تأثير الجسم على الحالة النفسية، تأثير الحالة النفسية على العقل، تأثير الحالة النفسية على الجسم وتأثير الهرمونات على الحالة المزاجية.
مثال على ذلك: الجلوس بشكل خاطئ يحني الظهر، ويؤثر على الحالة النفسية فيجعل الشخص ينطوي على ذاته، وبالتالي يؤثر على تفكيره. كذلك إذا بدأ الشخص ينطوي على ذاته فهنا يبدأ الشخص في ظهور علامات الإنحناء على ظهره نتيجة لانطوائه. فالعقل والجسم والنفس دائما متصلين مع بعضهما البعض.
علم الريفلكسولوجي الخارجي يختص بتأثير أي شيء خارجي على الإنسان مثل الطعام والشراب والهواء والماء والبرودة والسخونة والشمس والأرض والهواء. فكلما كان الشيء طبيعي كلما كان تأثيره على الإنسان أكثر إيجابية، وهذا ما يبرر استخدام أدوات طبيعية في العلاج بالريفلكسولوجي وهذا لا يعني الإفراط في الأشياء الإيجابية لأن في هذه الحالة سوف تتحول إلى طاقة سلبية حتى لو كانت إيجابية في ظاهرها.
مثال: تناول الماء شيء إيجابي ومفيد للغاية ولكن إذا تم تناوله بشكل مفرط سيحمل الماء المعادن الثقيلة مثل الكالسيوم ويخرجها من الجسم.
تتعدد أدوات الريفلكسولوجي الخارجي وتتمثل في الحجارة والأخشاب والعاج والرمال وغيرها من الأدوات الطبيعية التي تستخدم في تدليك الجزء المراد معالجته في الجسم لإكسابه طاقة إيجابية. ويزداد تأثير العلاج بشكل جذري إذا تم استخدامه مع زيت مناسب له.
مشاركة

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي