آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

الصديق المزعوم أصبح بين عشية وضحاها عدو مسموم



ليس من السهل اكتشاف الأصدقاء السلبيين أو المدمرين، مع أن بعضهم يظهر غدره وسوء نيته منذ البداية وتكون حذرا معه في كلامه وتصرفاته بل وربما يؤدي بك الأمر لتكون متعقبا لتحركاته، إلا ان البعض الآخر يتحول إلى ذلك الشخص بعد فترة من العلاقةوقد تطول فترة اكتشاف عيوبه، ربما بسبب شيء حدث في حياته أو تغير في شخصيته أو اتباع لأهداف خارجية .
أحيانا يجب أن تكتشف صديقك من خلال تغير سلوكه المتكرر وخصوصا اذا كانت له سوابق بنفس الحدة او اكثر  مع اصدقاء اخرين وكل هذا قد يؤثر على علاقتك به وربما تتخد قرار الابتعاد او تخفيض تطلعاتك من صداقة اقل ما يمكن أن يقال عنها أنها مؤلمة ومسمومة وصلاحيتها قد تنتهي في أي لحظة.
الصديق الذي يخيب ظنك في كل مرة رغم محاولاتك المتكرر لتجاوز هذه الخيبات المؤلمة فانه لا خيار لك مع هذا النوع الا أن  تستمر وتتقبل هذه الصداقة بسلبياتها الكثيرة أو الإبتعاد بطريقة سلسة مهدبة وتتفادى ردة فعل مثل هؤلاء الاصدقاء المسمومين.
 الصداقة ليست موفقة أو إيجابية دائما، فهناك صداقة لمصلحة أو لمنفعة ومدة صلاحيتها قصيرة، إضافة الى الصداقة غير المؤسسة على أسس سليمة ومدة صلاحيتها تتعلق على مدى صمود هذه الأسس .
في بعض الأحيان تكون الصداقة حقيقية، لكن تطرأ أمور تلوثها كأطراف خارجية حاقدة تحاول تسميم العلاقة بين الشخصين، أو قد يمر أحد الصديقين بظروف تغير سلوكه وأفعاله وقد تؤدي الى فتور في العلاقةوقد تكون أحد أسباب تسمم العلاقة.
خلاصة القول صدق من قال بأن"" الصديق المسموم هو أقصر طريق لتدمير الأخرين"".
احذر ان تكون فيك أحد هذه الصفات:
                   *الغماس
                   *الهماس
                   *الحساس
                   *ذو الوسواس
فهي جامعة لاسم الصديق المسموم.

Mohammed elktibi

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي