آخر الاخبار

جاري تحميل اخر الاخبار...

أخبار جهوية

حوادث

انشطة جمعوية

التامري تنجب أيقونة الفن السوسي الجديدة

محمد أنكمار فنان أمازيغي مبدع تألق في سماء الفن الأمازيغي بسرعة و ثبات ، كمغني ذو صوت رخيم و ملحن مبدع . محمد أنكمار ـ بإسمه الحقيقي محمد إحيش ـ إبن منطقة التامري قرب أكادير بدأ حسه الفني ينجلي منذ صغره حيث إهتم بالثرات السوسي منذ صغره و عرف بتأديته الشجية لدى معارفه و عائلته بصوت رائع محترما الألحان و المقامات و تأثر بالفنانين مبارك يسار و محمد أتحناوت حيث سار على نهجهما بأداء شعري رائع و شعر هادف . كانت بدايته الفنية في سنة 2005 حيث لمع نجمه بسرعه و ذاع صيته لعمله الجاد و أدائه الرائع حيث أصدر أول ألبوم له سنة 2009 تحت عنوان ' الحب أقديم ' و الذي لقى صدى قوي لدى معجبيه و نجح بقوة معبدا له الطريق الواسع للرقي و التألق . و بعد ذلك بسنة أي 2010 أصدر ألبومه الثاني تحت عنوان أمزات الخاطرنك الزين و الذي لقى نجاحا مماثلا للأول و أضحى فنانا متكاملا يحي السهرات و كبار الحفلات . و أصدر بعد ذلك ألبوما تحت عنوان تنضامت مع الفنان العربي بهني سنة 2015 و ألبوم تحت عنوان العيب إتجين سنة 2016 و آخر تحت عنوان اكيكيلن سنة 2017 . و صور أول فيديو كليب له سنة 2017 تحت عنوان الرشوة . و برز كذلك كملحن بتقديمه ألحان مشتركة مع فنانين آخرين . و لا يختلف الجميع محبين للفن السوسي الأصيل و لا النقاد بأن الفنان المبدع محمد أنكمار سيحذث تحولا كبيرا بهذا الفن الراقى محافظا على أصوله و سائرا به نحو التحديث ، إنه بالفعل أيقونة الفن لسوسي المعاصر .
مشاركة

إقرأ أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الرياضة

لقاءات

صحة ورشاقة

مقال الرأي